2020-02-08 15:31:59

دوري الأبطال يفصل بين مبابي وتوخيل

كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم السبت، عن تطور جديد بشأن مصير الفرنسي كيليان مبابي مع باريس سان جيرمان. واعترض مبابي على استبداله خلال مباراة مونبلييه، بشكل غير لائق، حيث حاول الابتعاد عن المدرب توماس توخيل، عندما فضل الأخير التحدث معه لتهدئته. ووفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإنه بعد الأزمة الأخيرة بين مبابي وتوخيل، بات مستقبل الشاب الفرنسي تحت المجهر مرة أخرى. وأشارت إلى أن ناصر الخليفي، رئيس سان جيرمان، أبلغ ممثلي مبابي أن النادي غير مستعد للدخول في أي مفاوضات بشأن نقل اللاعب خلال الصيف المقبل. ويعد مبابي هدفًا لأكثر من نادٍ كبير في أوروبا، أبرزها ريال مدريد. وأوضحت أن عقد مبابي ينتهي في 30 يونيو/حزيران 2022، ويبذل مسؤولو سان جيرمان كل جهدهم لتمديده. وقالت "ماركا" إن مبابي رفض حتى الآن كل عروض سان جيرمان، ولا تدور الاختلافات حول أمور مادية، لكن النادي الفرنسي لن يستسلم. وأضافت أن ليوناردو، المدير الرياضي، انزعج كثيرًا بسبب أزمة مبابي وتوخيل، ويعمل حاليًا على إيجاد حل سلمي بين الطرفين، ويثق في تخطي هذه المشكلة في المستقبل القريب. وذكرت الصحيفة، أنه حال استمرار الخلاف بين الطرفين، فسيتعين على النادي اتخاذ قرار صعب بالتضحية بمبابي أو توخيل. وشددت على أنه -في الوقت الحالي- يرتبط مستقبل توخيل بمدى تقدم الفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا، وإذا لم يحقق نجاحا فسيرحل.

Other Posts