2019-09-30 17:38:08

نشعر بالفخر لاحتضان أبطال العالم.. دحلان الحمد:قطر تبهر العالم بتفوقها الرياضي

محمود النصيري - أحمد طارق - تصوير حسين سيد حفل الافتتاح يؤكد العزم على إنجاح هذا الحدث الاستثنائي وجه سعادة دحلان الحمد المدير العام للبطولة ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى الشكر والتقدير لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى على تفضله بافتتاح مونديال العالم لألعاب القوى الدوحة 2019، الذي تحتضنه قطر للمرة الأولى في المنطقة العربية والشرق الأوسط التي تبرهن على كونها عاصمة للرياضة العالمية. وقال: "أتوجه أيضا بالشكر إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة لدعمه ودوره البارز في عملية توجيه الجميع من أجل خروج البطولة العالمية بالصورة المثلى، التي تعكس صورة قطر المميزة في المجال الرياضي". وأضاف قائلا: "نشعر بالفخر بعد انطلاق الحدث البارز وبمشاركة كبيرة من جميع أبطال العالم من رجال ونساء في شكل جمالي للغاية، بجانب أيضا التغطية الإعلامية المميزة والاستثنائية التي تقام خلال البطولة، مبدياً سعادته بالنجاح المحقق والافتتاح الرائع الذي أصبح حديث العالم. وواصل الحمد حديثه: "حديث الجميع على قيمة قطر الرياضية هو يقين منهم بقدرتنا على استضافة أكبر وأبرز المحافل الدولية بعد الإشادة الكبيرة ولكن النقطة الأهم بالنسبة لنا هي الوصول إلى نهاية منافسات البطولة بنفس الشكل والروح التي نسير عليها الآن". وحول رأيه في التصفيات التي انطلقت حتى الآن بالبطولة، قال" الجميع تابع التصفيات وهناك ما تم تتويجه لكن هناك العديد من المنافسات والجميع يرغب في الوصول إلى مجد شخصي والتواجد على منصات التتويج، كما أوجه رسالة أيضا للجماهير العاشقة للعبة ألعاب القوى التي ضربت شكلا مميزا وزينت استاد خليفة الدولي واستمتاعهم بالأجواء في البطولة وانتظار الأبطال بشغف كبير. تجديد الشراكة بين الاتحاد الدولي وشركة تي دي كي أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى عن تمديد التعاقد مع الشركة الإلكترونية اليابانية تي دي كي، حيث جاء الإعلان حول الاتفاق بتمديد شراكتهم الطويلة حتى عام 2029. الجدير بالذكر أن علاقة تي دي كي بدأت مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى منذ حوالي تقريبا 36 عاما عندما كانت شريكة للنسخة الأولى من بطولة العالم لألعاب القوى هلسنكي في عام 1983، ولهذا فان من المقرر مواصلة العلاقة بينهم من 2020 إلى 2029. يعد شعار تي دي كي المساهمة في الثقافة والصناعة من خلال الإبداع مع هدف الاتحاد الدولي لألعاب القوى المتمثل في مساهمة المجتمع من بوابة توسيع وتطوير اللعبة، حيث يعملان الاتحاد الدولي لألعاب القوي وتي دي كي لدمج تقنية، وأيضا ستواصل تي دي كي تقديم برنامج الأرقام القياسية العالمية للرجال. وأي رياضي يحطم رقما قياسيا عالميا في حدث للرجال في بطولة العالم لألعاب القوى، سوف يمنح مكافأة نقدية قدرها 100000 دولار أمريكي. ومن ناحيته قال شيجيناو إيشيجورو، الرئيس التنفيذي لشركة تي دي كي " نقوم بدعم بطولة العالم لألعاب القوى منذ بطولة 1983 وسنواصل في عملية التعاون لمواكبة التطور على مدى السنوات العشر المقبلة، حيث سنواصل دعم الرياضة في العالم للمساهمة في تقدم لعبة ألعاب القوى ومن ناحية أخرى أكد سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى أن شركة تي دي كي تعد شريكة بارزة للغاية، حيث أبدى سعادته الغامرة أن تتواصل هذه الشراكة، حيث شهدت عددا من التغيرات طرأت بداية من مشاركة تي دي كي مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى وهذه الاتفاقية ستتواصل في زيادة الازدهار للرياضة خلال السنوات المقبلة. ماراثون المشي كما هو مخطط له أكد الاتحاد الدولي لألعاب القوى للرياضيين المشاركين في مسابقة المشي لمسافة 50 كم الليلة في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة 2019 أن السباق سيمضي كما هو مخطط له. وسار ماراثون السيدات يوم امس دون أية إصابات، على الرغم من الظروف المناخية الصعبة، بما في ذلك درجات الحرارة العالية والرطوبة، والتي تتراوح بين 28 درجة مئوية و30.9 درجة مئوية ففي سباق الماراثون للسيدات، بدأت 68 متسابقة، وأنهت 40 مسابقة السباق - وهو ما يعادل رقم المشاركة في بطولة العالم في طوكيو 1991 وموسكو 2013 . وسبق انطلاق الماراثون عمليات الكشف الطبي كإجراء وقائي لمدة 20 دقيقة في المركز الطبي في كورنيش الدوحة بالإضافة إلى مختلف اللجان الطبية التي تعمل على تقليل المخاطر المتعلقة بالحرارة. أسامة نبيل: منافسة قوية أعرب أسامة نبيل بطل القوى المغربية عن سعادته بالتأهل لنصف نهائي سباق 800 م بعد أن حل رابعا بالمجموعة الرابعة مسجلا 1.46.17 د وقال: أنا سعيد بالتأهل لنصف نهائي بطولة العالم لألعاب القوى خصوصا بعد ان كان هناك استعداد كبير في مدينة افران على مدى الأشهر الماضية ولا شك أن السباق كان قويا للغاية ولكن بالعزيمة نحجت في الوصول إلى الهدف المنشود. وأضاف أسامة: جئت إلى قطر من أجل الوصول إلى افضل إنجاز ممكن لكن المنافسة قوية للغاية وأتمنى أن يكون المركز الأول من نصيب أحد الأبطال من الدول العربية خصوصا أن اكثر من بطل حقق التأهل خصوصا من أبطال قطر وأنا هنا أحب أن أشيد بالتنظيم الرائع وحسن الاستقبال والتعاون الكبير وأتمنى أن أوفق في تحقيق أول إنجاز بأرض عربية. نقلا عن جريدة الشرق.

Other Posts